دويــــــر المليحـــــــة جنة الكون ضيعتنا
انت غير مسجل معنا
لكي تشارك معنا عليك
بالتســــــــــــــــــــــجيل


دويــــــر المليحـــــــة جنة الكون ضيعتنا

دردشـــــــــــــــــــــــــــة الحمـــــــــــــــــــصي تعارف صداقة زواج افكار واراء
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
Arrow
tongue What a Face
Neutral *tongueد Neutral
*Arrow
*What a Face
*Arrow
rabbitا
منحبك بشـــــــــــــــــــــــــــــار منحبك يارمز الوطن الكبير منحبك ياســـــــــــــــــــــــدنا الكبير
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
مارأيك بالتوقعات والابراج
صح
20%
 20% [ 3 ]
خطأ
73%
 73% [ 11 ]
لااعلم
7%
 7% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 15
المواضيع الأخيرة
» شقة للبيع في المشتى الحلو
01/06/15, 01:45 am من طرف johnbal

» برنامج كشف ماتحت الملابس
01/03/12, 02:36 pm من طرف trtel

» شقة للبيع الملوعة طريق عام مشتى الحلو صافيتا 100م عالعضم
11/01/12, 10:48 am من طرف ابو الريـــــم

» ارض للبيع مشتى الحلو جمعية السلام السكنية
11/01/12, 10:37 am من طرف ابو الريـــــم

» ارض للبيع بسعر مغري
10/01/12, 02:58 pm من طرف ابو الريـــــم

» شقة للبيع الملوعة طريق عام مشتى الحلو صافيتا 100م
09/01/12, 07:00 pm من طرف ابو الريـــــم

» شقة للبيع طرطوس الشارع العريض بسعر مغري
09/01/12, 06:54 pm من طرف ابو الريـــــم

» شقة للبيع الملوعة طريق عام مشتى الحلو صافيتا
09/01/12, 06:47 pm من طرف ابو الريـــــم

» شقة 118 م بمشتى الحلو طريق مغارت الضوايات
09/01/12, 06:38 pm من طرف ابو الريـــــم

» شقة 118 م بمشتى الحلو طريق مغارت الضوايات
09/01/12, 06:21 pm من طرف ابو الريـــــم

» سلام من ارض الثلوج البيضاء النرويج الى الارض الخضراء سوريا
09/12/11, 12:20 pm من طرف ريم حمصي

» رسالة للوغد سعد الكر
08/12/11, 10:26 am من طرف ريم حمصي

» شروط لعبة امراء النفط تبدلت
07/12/11, 11:00 am من طرف ريم حمصي

» مصير اردوغان وخطة روسيا المستقبلية
07/12/11, 10:32 am من طرف ريم حمصي

» «خطاب هام » للرئيس الأسد خلال أيام... والحكام العرب أضعف من أن يواجهوا سوريا ويملوا شروطا عليها المصدر: http://www.syri
06/12/11, 10:58 am من طرف ريم حمصي

» في المرحلة القادمة اما نهج جديد واداء متطور ومختلف لكل الاحزاب والحكومات او الفناء
06/12/11, 10:53 am من طرف ريم حمصي

» هل يحوّل الأسد تركيا إلى «نمر من ورق»؟
05/12/11, 11:55 am من طرف ريم حمصي

» ترابك سوريا اغلى من كل الخليج
05/12/11, 08:41 am من طرف ريم حمصي

» خضع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لجراحة في جهازه الهضمي يوم السبت.
29/11/11, 07:05 pm من طرف ريم حمصي

» سفارة قطر في لندن دفعت لكازينو فكتوريا الانكليزي ديونه
29/11/11, 05:56 pm من طرف ريم حمصي

» كونا: اللجنة التنفذية المتعلقة بالعقوبات على سوريا ستجتمع الاربعاء
29/11/11, 05:51 pm من طرف ريم حمصي

» خبير استراتيجي: تركيا والإختيار بين المصلحة الحقيقية أو الانتحار!؟
29/11/11, 05:42 pm من طرف ريم حمصي

» فضيحة الخونة السوريون في المخيمات التركية
29/11/11, 05:34 pm من طرف ريم حمصي

» إل بيت
22/10/11, 06:15 pm من طرف ريم حمصي

» حقيقة عملية مقلوبة الاسد
18/10/11, 05:50 pm من طرف ريم حمصي

» الحرب على الاسلام
18/10/11, 09:59 am من طرف ريم حمصي

» طبول الحرب
16/10/11, 09:53 pm من طرف علاء محمود

» بندر بن سلطان لماذا كان متخفيا في مطار دمشق
16/10/11, 09:35 pm من طرف علاء محمود

» اجمل فساتين سهرة
16/10/11, 09:32 pm من طرف علاء محمود

» فستاين 2009 روعة
16/10/11, 09:31 pm من طرف علاء محمود

» صور عارية 18 الف شخص
16/10/11, 09:05 pm من طرف علاء محمود

» الثورة السورية المزعومة وقلة اصالة اصلة نصري
03/09/11, 06:04 pm من طرف ابو الريـــــم

» أنا يا سيدتي لست بشاعر....
31/08/11, 02:40 pm من طرف سعد محمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ 20/07/13, 11:18 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابو الريـــــم
 
ريم حمصي
 
Rodaina
 
دمشقية الهوى
 
ليلى
 
الجريح
 
hadideeb
 
شهد
 
شادي1422
 
zorba12
 
سحابة الكلمات الدلالية
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 157 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو johnbal فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 469 مساهمة في هذا المنتدى في 308 موضوع

شاطر | 
 

 خبير استراتيجي: تركيا والإختيار بين المصلحة الحقيقية أو الانتحار!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريم حمصي
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 04/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: خبير استراتيجي: تركيا والإختيار بين المصلحة الحقيقية أو الانتحار!؟   29/11/11, 05:42 pm

[size=16][size=16][size=16]

بعد احتلال السفارة الأميريكية في طهران تيقنت أميركا بأن الثورة الإسلامية
التي قادها الامام الخميني ليست ثورة من أجل سلطة شخص بل إنها طريق تغيير
ومواجهة لنهج استعماري ساد في الشرق وقبض على انفاسه منذ أن انحلت السلطنة
العثمانية، وكان ذلك في الوقت الذي كانت أميركا واسرائيل تحملان في أعماق
الذات ومن خلفية استراتيجية مؤكدة أن العراق هو العمق الإستراتيجي العربي
في مواجهة اسرائيل.
وأمام هذا المشهد، بحسب المحلل الاستراتيجي أمين حطيط، لاحت للغرب فرصة
التخلص من الخطرين المشرقيين معا: الإيراني المستقبلي والعراقي التاريخي،
فهيئت البيئة التي أغرت صدام حسين بشن حرب على إيران لمدة 8 سنوات ولم
تتوقف إلا بعد أن تآكلت قدرات الطرفين إلى حد بعيد أبعد الخطر المباشر
منهما على اسرائيل. ولكن اميركا التي سلحت بإملاء منها وبأموال عربية صدام
حسين أثناء حربه ضد إيران خشيت من استعمال مفاجئ لهذا السلاح يوما ضد
إسرائيل فأرادت التخلص منه وكان ما كان من إغراء ابريل غلاسبي السفيرة
الأميركية في العراق حيث دفعت صدام حسين لغزو الكويت في العام 1991 وهي
الحرب التي خط فيها حرف بداية نهاية صدام ونظامه وتدمير العراق وكيانه
وثرواته.
ويضيف حطيط أنه اليوم يبدو أن التجربة تتكرر أو تكاد تتكرر أو قل يعمل على
تكرارها في تركيا. تركيا هذه التي انفصلت عن الشرق والإسلام بالنظام
السياسي الذي اعتمد لها بعد أن قامت تركيا الحاضرة مع انهيار سلطنة بني
عثمان – الرجل المريض، والتي اتجهت غربا وعملت للغرب في مهام دفاعية
استراتيجية إبان الحرب الباردة، تركيا هذه بقيت مغمورة لم تحتل لنفسها
وبنفسها موقعا استراتيجيا مؤثرا إقليميا أو دوليا إلى أن كان العقد الأخير،
حيث أنها أعادت الإستدارة نحو الشرق وفتحت سوريا لها الباب – بعد أن منت
النفس sunnyتساب صديق يؤلمها واقعه التحالفي القائم مع اسرائيل- وما إن تحركت
قليلا في استدارتها حتى بدأت تحصد المكاسب السياسية والاقتصادية
والاستراتيجية التي جعلتها قوة إقليمة كبرى يحسب لها ألف حساب، ويبدو أن
هذا المستجد أغرى قيادتها بأن تسرع الخطى فيه خاصة في الموقف من القضية
الفلسطينية وحققت في ذلك المزيد من المكاسب التي ازعجت إسرائيل ويبدو أنها
أثارت قلق أوروبا التي لا زالت ترفض قبولها في الإتحاد الأوربي باعتبارها
دولة مسلمة رغم علمانية النظام وأقلق أميركا التي تراهن على الدور التركي
كاداة دفاعية للغرب ولا يسمح لها بأن تتحرر وتنطلق فوق ما يحدده لها الغرب
من سقف.
في مسار العودة إلى الشرق، وجدت تركيا الجار سوريا يفتح لها كل الأبواب
ويساعدها أكثر مما كانت تطمح، الأمر الذي سرع تطوير العلاقة بين البلدين
لتغادر منطقة البرودة والجفاف حتى والعداء التي كانت عليه في أكثر من محطة
خلال العقود الستة الماضية، وتنقلب حميمية منفتحة على تفاهم استراتيجي
يستفيد منه البلدين.
وفجأة تنقلب المواقف التركية على الإتجاه السوري بعد الاضطرابات التي
اندلعت في سوريا في سياق ما وصفه الغرب بانه "study عربي" وأثبت الواقع أنه
حراك العرب للتدمير الذاتي بتوجيه غربي، تنقلب تركيا وتعود إلى أطلسيتها
وتتنكر لمشرقيتها، وتعود تابعا منفذا للسياسة الغربية وتنسى استقلاليتها
وحجمها الإستراتيجي المستجد، ثم تتحول إلى رأس حربة في المشروع الغربي ضد
سوريا، سلوك صعق المتتبعين للتغيير التركي الحديث، خاصة وأنه كان مسبوقا
بقبول تركيا بتركيز الدرع الصاروخي الأميركي على أراضيها في إطار الحلف
الأطلسي ليستعمل ضد أصدقائها العرب والمسلمين في منظومة المقاومة والممانعة
بالإضافة إلى الجار الروسي.
والآن يطرح السؤال: ما هي الأهداف التي يمكن لتركيا أن تحققها في انقلابها الجذري على استراتيجيتها "تصفير المشاكل"؟.
قد ترد تركيا بالقول بأنها تعمل لتتزعم مجموعة الدول المشرقية-الإسلامية
السنية التي تواجه المنظومة التي يخشى من تشكلها تحت تسمية ما قيل بأنه
"هلال شيعي" يرتكز على العراق ايران، أو يقال بأنها ستكون قائدة للشرق
لتدمير منظومة المقاومة والممانعة التي تشكل سوريا قطب الرحى فيها، أو يقال
بأنها تطمح لإعادة الإمبراطوية المنحلة في مطلع القرن الفائت وتستعيد
أجزائها حتى تلك التي تنضوي في الاتحاد الروسي... أقوال كثيرة قد تطرح دون
أن ننسى أيضا قصائد الخداع السياسي والترويج الاعلامي من قبيل القول
بالحرية والعدالة والتنمية والمساواة والديمقراطية إلى ما هنالك مما يحفل
به قاموس الدجل الإعلامي والسياسي.
ولكن هل الطمزوحات التركية حظوظ في التحقق أو سمات في الواقعية؟
إن دراسة موضوعية تحليلية تقود وبكل بساطة إلى إظهار الطموحات التي ذكرت
بأنها أوهام وأضغاث أحلام لأن عوائق التحقيق تفوق إمكانات الطامح إليها،
لأنها كلها لا تتحقق إلا بالقوة العسكرية غير المتوفرة لتركيا الآن والتي
لن تتوفر في الأمد المنظور على الأقل ثم إن أميركا وهذا ما تعرفه تركيا لا
ترضى بحلفاء أو أنداد من الأصدقاء بل تتعامل مع أتباع وأذناب، وإذا حققت
تركيا الإنجاز الذي تمني النفس به في ظل القيادة الأميركية فهل تتوقع تركيا
أن يبقى الصيد الذي تصطاده لها أم سيصادر؟ طبعا من جهتنا نقول إن المصادرة
ستكون هي المصير لأن هذا هو السلوك الأميركي المألوف.
وإذا كانت السياسة التركية عقيمة في المسار الذي دخلت فيه على ضوء ما تقدم
فإننا نعود ونسأل ما هي مصلحة تركيا إذن في السعي الجديد والعودة إلى
الأطلسي أداة تنفيذ لاستراتيجيته العسكرية؟ أو لماذا تقحم تركيا في هذا
المسار وترتضي بالسير به؟
نحن لا نرى جوابا على هذا إلا القول بأن الغرب استغل جنون العظمة عند بعض
المسؤولين الأتراك كما استغل سابقا الأمر نفسه عند صدام حسين، ودفع تركيا
وبقيادة المهووسين بهذه الطموحات اللاواقعية من أجل تدمير تركيا كما دمر
العراق، ثم يجد "مجنونو العظمة" أنفسهم أمام مستقبل يتماثل مع مصير صدام
حسين، وتكون تركيا قد انتحرت وضاعت الأحلام والمصالح.
أما على المقلب الآخر فإن من يطلب من تركيا العودة إلى الرشد والواقعية من
إقليمين ودوليين خاصة سوريا وإيران وروسيا – لا يطلبون هذا من قبيل الخوف
منها بل من قبيل الحرص عليها وعلى شعبها أولا وعلى المنطقة ثانيا. إنها
مطالب للدفاع عن تركيا وليست للدفاع ضد تركيا، لأن قوة تركيا وبقاءها في
الشرق قوة لأهله، أما تدميرها كما دمرت العراق فيه الخسارة لها أولا وللشرق
كله ثانيا؟ فهل يعي المسؤولون الأتراك هذه الحقيقة قبل فوات الأوان أم
يبادر قادة الرأي الأتراك للبحث عن الطريق الذي ينقذ تركيا من مغامرات
عقيمة؟ أم سيترك الأمر لإرادة الشعب في الانتخابات المقبلة وتكون الواقعة
قد وقعت؟.
[/size][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خبير استراتيجي: تركيا والإختيار بين المصلحة الحقيقية أو الانتحار!؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دويــــــر المليحـــــــة جنة الكون ضيعتنا :: المنتديات العامـة :: سوريا بشار الاسد-
انتقل الى: